ستيفان كانيف: في كل انسجام أو تلحين أغنية أصلية أضع فيها كل قلبي. كم من القلوب لدي؟

Photo: أرشيف

غير عادي هو مصير المبدع ستيفان كانيف. هو شهادة بليغة على صراحة الملحن: "لقد منحني الله روح الهيام وألقى بي في نهر من الموسيقى الشعبية - أبحث عن مخاض للخروج أو السباحة ضد تيار ه كي أصل منبعه الصافي و الأبدي".

البيئة الأسرية التي يعيش فيها الموسيقار المستقبل لا يعني دروسا في الفنون الشعبية. ولد في صوفيا، كان والداه مثقفين في بيتهم نادرا ما كانت تسمع الموسيقى الشعبية. بعد المدرسة الثانوية الألمانية تخرج ستيفان كانيف من الأكاديمية الوطنية للموسيقى، حيث درس التلحين على يد الأساتذة باراشكيف خاجييف، مارين غولومينوف، فيسيلين ستويانوف. عمل في البداية كمحرر في مكتبة "مساعدة جوقات الشعبية والفرق الموسيقية" في البيت المركزي للفنون الشعبية ثم زميل منذ فترة طويلة في الاذاعة الوطنية البلغارية .  ساهم ابداعه مساهمة كبيرةفي صندوق تسجيلات الموسيقى الشعبية ، وهو ما يتجاوز أكثر من 6000 توزيع للعازفين المنفردين - المغنين والعازفين، الكورال، أعمال الأوركسترا والموسيقى لعروض الرقص وغيرها.

في انتقاله من الكلاسيكية، كرس ستيفان كانيف مصيره للموسيقى الشعبية، إلى أن يعترف: "لا يوجد شيء أروع من الأغنية الشعبية واللحن. الهوية الوطنية للفلكلور البلغاري تكمن في اللحن والدراما. في أمر  لا يصدق لمثل هذا التنوع  في بلد صغير. "لستيفان، كما  لبيلا بارتوك، ليست الأغنية الشعبية أقل شأنا من سوناتا موتسارت أو شرود باخ.  لذا كان يتعامل بمسؤولية مع الموسيقى الشعبية "- يقول باحث الموسيقى الاثنية ليوبين بوتوشاروف.

في عام 2016، نحتفل بالذكرى ال85 لميلاد ستيفان كانيف. في هذه المناسبةكالينكا زغوروفاالمغنية السترانجيةوزوجته تساعده في إصدار ألبوم بعنوان " مسيجينكو ليو"حيث جمعأعمال وتوزيعات الملحن. كما، وشاركت في تنظيم الحفل.

"الآن نحن على أعتاب ذكرى ميلاده – تقول المغنية. فرق من جميع أنحاء بلغاريا، التي تؤدي أغانيه الرائعة، ونحن والمطربين من "سر الأصوات البلغارية"، سنلتقي في مسرح "دموع وضحك" في صوفيا. وسوف تأتي فرق من فيليكو ترنوفو، بورغاس، تارغوفيشته، إيلين بيلين، زلاتيتسا، جفدار. والمضيف هو مركز "الحوار السلافي" حيث تأسست جوقة "ستيفان كانيف"قبل 20 عاما ، بقيادة المايسترو الفلكلوري الكبير ميخائيل بوكورشتلييف. أريد أن أدعو، اليوم، جميع محبي موسيقى ستيفان كانيف. الدخول مجاني. أنا ممتنة للرب أن جمعني مع ستيفان كانيف، مع ابننا، الذي يسمى أيضا ستيفان كانيف. وسوف نستمر في محبةعمل الملحن الكبير ".


"الموسيقى المسرحية لا تسير جنبا إلى جنب مع الأداء" - حفل موسيقي لأعمال كيريل دونتشيف

أحد الخطوط الجديدة لبرمجة مركز (سيتي مارك آرت) يعرض الأسر الموسيقية في بلغاريا. الحفل الأول من سلسلة "الآباء والأمهات والأطفال" في 15 نوفمبر، ستقدم الموسيقى المسرحية للملحن كيريلدزنتشيف.حيث يقوم على أدائها أبنائه – موسيقار الجاز المعروف بالأنشطة..

نشر بتاريخ ١٥‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٥٠ م

إيرينا فلورين: "اللون الأرجواني" هو حياتي جمعته في الموسيقى

قبل 20 عاما رائعة كتمثال صيني مهدت ايرينا فلورين بصوته الميلانخولي وأغنيتها "اللون الأرجواني" الطريق لأغنية البوب ​​البلغارية المعاصرة في النوادي والمراقص. وعلى مر السنين تحولت العديد من أغانيها في ذروة الأغاني في المحطات الإذاعية والتلفزيونية..

نشر بتاريخ ١٣‏/١١‏/٢٠١٦ ١٠:٠٠ ص

"الآلات الموسيقية لها روح"، يقول المرمم مايسترو البيانو والرويال بيتر ديمتروف

اليوم، يحتفل بيت الموسيقى "بريستو" بحفل الذكرى الـ 25 مع الأصدقاء والموسيقيين البلغاريين المشهورين، والممثلين وخبراء الأدوات النادرة. على خشبة المسرح في مركز الفنون في مدينة صوفيا سوف يصعد البروفيسور جيني زاخارييفا. بولينا بتروفا وراشكو ملادينوف، إسحاق..

نشر بتاريخ ١٢‏/١١‏/٢٠١٦ ١٠:٠٠ ص